نادي اتحاد خان يونس البلدي
Alternate Text
Alternate Text
blog page

كلمة رئيس مجلس الإدارة

الحمد لله كما علمنا أن نحمد، والصلاة والسلام على رسولنا الكريم أشرف الخلق و سيد المرسلين ..

إنه مما زادني سعادة وفخراً أنني رئيس لنادي اتحاد خان يونس البلدي، هذا النادي العريق الذي يتلألؤ ذكره في الساحة الرياضية الفلسطينية.

 لقد تأسس هذا النادي عام 1994م بفضل جهود ثلة كريمة من أعيان محافظة خان يونس، ثم ارتقى هذا النادي لهذه المكانة بفضل مسيرة عمل دؤوب وإخلاص وإنتماء كبير من أبناءه الغيورين.

 ثم تكون المهمة ثقيلة، عندما تعمل لتحافظ على إرث حافل، لتنميه وتطوره ليواكب متطلبات النمو الطبيعي للمؤسسات، وفق أسس العمل المؤسسي والريادي السليم.

عقدنا العزم وبعون الله من اللحظة الأولى، ثم بجهود مجلس الإدارة والمنظومة الرياضية والداعمين والمحبين على تأسيس مرحلة تحول وانطلاقة استراتيجية في تاريخ هذه المؤسسة العريقة، وشرعنا كل الأبواب من أجل النهوض بها ضمن خطة كبيرة أقرها مجلس الإدارة للانتقال بالنادي نحو مصاف الأندية الكبيرة، في المستويات الفنية والإنشائية، وصولاً لحالة عصرية ورائدة ونموذجية.

وفي هذا الإطار، عملنا على زيادة عدد الرياضات والألعاب داخل النادي، واجتهدنا محلياً وخارجياً لتطوير البنية التحتية للنادي ليبقى علماً مرفوعاً في سماء هذا الوطن. 

إن أبرز الخطوات الواثقة الإيقاع في رحاب العطاء التي خطها النادي على المستوى الرياضي هي تأسيس أكاديمية رياضية مختصة، والعمل على تطوير قطاع الناشئين لكرة القدم والحصول على جميع البطولات على مستوى المحافظات الجنوبية والوطن للعام ٢٠١٩م، والعمل على تعزيز الفريق الأول من أجل المنافسة على المسابقات المحلية المختلفة، فيما جاءت أبرز الخطوات على مستوى البنية التحتية بالعمل على تعشيب الملعب الخماسي بالمدينة الرياضية بالعشب الصناعي بمساحة ١٠٠٠ متر مربع من خلال مشروع استثماري، ثم الحصول على قطعة أرض بمساحة ٢٠ ألف متر مربع، وإقامة ملعب خماسي بمساحة ١٠٠٠ متر مربع، وإنشاء ملعب معشب صناعي كبير بمواصفات دولية بمساحة ٧٥٠٠ متر مربع، في مشاريع تطويرية تزيد قيمتها عن نصف مليون دولار خلال العامين الماضيين.

وإيماناً من مجلس الإدارة بأهمية الرسالة الاعلامية وأثرها المجتمعي، تم تعزيز الدور الإعلامي للنادي من خلال إطلاق الموقع الالكتروني بشكل يضاهي المواقع الإعلامية للأندية الكبرى وإطلاق صفحات إعلامية على كافة مواقع التواصل الاجتماعي.

لقد حرصنا في مجلس الإدارة على تنمية الكوادر الرياضية المؤهلة لتقدم الصورة المشرقة عن النادي، ويمثلوا وطنهم ليعلوا به في كافة المحافل الرياضية المحلية والدولية، وأملنا اليوم أن يسير النادي بخطى واثقة نحو العالمية والشراكة الدولية، حيث بذلنا جهداً كبيراً من خلال جولاتنا خارج الوطن لننجز مشروع توأمة استراتيجية مع أحد الأندية العالمية، فأبناء الوطن يمتلكون مواهب جمة وكل ما يحتاجونه أن نأخذ بأيديهم لتصفق لهم الأيدي عالياً في المحافل الرياضية العالمية.

إننا مطمئنون بفضل الله أن النادي في ذكرى يوبيله الفضي بمرور ٢٥ عاماً على تأسيسه، أنه يسير في طريقه الصحيح، نحو تحقيق الأمجاد والبطولات، ويرسخ وجوده المستمر بين الكبار في كافة المستويات والمجالات.